Question(s)

Is it permissible to prostrate on the ‘innovative prayer rug’ Musalla? (see image below)

Answer(s)

الجواب حامدا ومصليا ومسلما

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

In principle, if the prayer mat is such that the person prostrating feels the firmness of the ground when they place their forehead firmly on the Musalla, only then will it be deemed permissible to perform Sajdah on such a Musalla. [1]

Nonetheless, in utilising the Musalla in question, it seems that when one presses their forehead, it depresses (sinks) further into the Musalla and thus, the firmness of the ground is not felt. Accordingly, it will not be correct to perform Sajdah on such a Musalla and one should avoid doing so.

And Allah Ta’āla Knows Best.
Mubasshir Talha
4 Shawwāl 1442 / 16 May 2021

Approved by:
Mufti Tahir Wadee | Mufti Yusuf Ilolvi
[To see their profiles, click here]

Note: This fatwa is only to be viewed with the question asked. In the event of presenting this to a third party, please ensure it is coupled with the original question, as well as the references below for Islamic Scholars.


DISCLAIMER: The views and opinions expressed in this answer belong only to: the author, any concurring Ulama’ and the senior approving Muftis – they do not in any way represent or reflect the views of any institutions to which he may be affiliated.

Arguments and ideas propounded in this answer are based on the juristic interpretations and reasoning of the author. Given that many juristic issues and their interpretations are subjective in nature, another Mufti may reach different conclusions to the one expressed by the author. Whilst every effort has been taken to ensure total accuracy and soundness from a Shari’ah perspective, the author is open to any correction or juristic guidance. In the event of any juristic shortcomings, the author will retract any or all of the conclusions expressed within this answer.

The Shari’ah ruling given herein is based specifically on the scenario in question.  The author bears no responsibility towards any party that acts or does not act on this answer and is exempted from any and all forms of loss or damage.  This answer may not be used as evidence in any court of law without prior written consent from the author.  Consideration is only given and is restricted to the specific links provided, the author does not endorse nor approve of any other content the website may contain.


[References]

[1]
قال: (ولا بأس بأن يصلي على الثلج إذا كان ممكنا يستطيع أن يسجد عليه) معناه أن يكون موضع سجوده متلبدا؛ لأنه حينئذ يجد جبينه حجم الأرض، فأما إذا لم يكن متلبدا حتى لا يجد جبينه حجم الأرض حينئذ لا يجزيه؛ لأنه بمنزلة السجود على الهواء على هذا السجود على الحشيش أو القطن إن شغل جبينه فيه حتى وجد حجم الأرض أجزأ وإلا فلا، وكذلك إذا صلى على طنفسة محشوة جازت صلاته إذا كان متلبدا
[Al-Mabsūt, al-Sarakhsi (d.490ah), 1/367, DKI]

ولو سجد على كور العمامة ووجد صلابة الأرض جاز عندنا كذا ذكر محمد في الاثار، وقال الشافعي: لا يجوز، والصحيح قولنا؛ لما روي أن النبي ﷺ «كان يسجد على كور عمامته؛ ولأنه لو سجد على عمامته وهي منفصلة عنه ووجد صلابة الأرض يجوز فكذا إذا كانت متصلة به ولو سجد به على حشيش أو قطن إن تسفل جبينه فيه حتى وجد حجم الأرض أجزأه، وإلا فلا، وكذا إذا صلى على طنفسة محشوة جاز إذا كان متلبدا، وكذا إذا صلى على الثلج إذا كان موضع سجوده متلبدا يجوز وإلا فلا
[Al-Bada’i al-Sana’i, Al-Kāsāni (d.587ah), 2/58, DKI]

يجوز السجود على الحشيش والتبن والقطن والطنفسة إن وجد حجم الأرض وكذا الثلج الملبد، فإن كان بحال يغيب فيه وجهه ولا يجد الحجم لا…وعلى العرزال والحنطة والشعير يجوز لا على الدخن والأرز لعدم الاستقرار
[Fath al-Qadir, Ibn al-Humām (d.681ah), 1/311, Maktabah Rashīdiyyah]

ولو سجد على السرير والعرزال، جاز ولو سجد على الحشيش والقطن إن وجد حجمه بجبهته كالطنفسة واللبد والحصير جاز
[Al-Ikthiyār, Al-Mawsili (d.683ah), 1/179, Al-Risālah al-Aa’lamiyyah]

وإن سجد على شيء لا يلقي حجمه لا يجوز كالقطن المحلوج والثلج والتبن والدخن ونحو ذلك
[Al-Tabyīn al-Haqa’iq, Al-Zayla’i (d.743ah), 1/305, DKI]

والأصل كما أنه يجوز السجود على الأرض يجوز على ما هو بمعنى الأرض مما تجد جبهته حجمه وتستقر عليه وتفسير وجدان الحجم أن الساجد لو بالغ لا يتسفل رأسه أبلغ من ذلك فيصح السجود على الطنفسة والحصيرة والحنطة والشعير والسرير والعجلة إن كانت على الأرض؛ لأنه يجد حجم الأرض
[Al-Bahr al-Ra’iq, Ibn Nujāym (d.970ah), 1/558, DKI]

قوله (وأن يجد حجم الأرض) تفسيره أن الساجد لو بالغ لا يتسفل رأسه أبلغ من ذلك، فصح على طنفسة وحصير وحنطة وشعير وسرير وعجلة وإن كانت على الأرض لا على ظهر حيوان كبساط مشدود بين أشجار، ولا على أرز أو ذرة إلا في جوالق أو ثلج إن لم يلبده وكان يغيب فيه وجهه ولا يجد حجمه، أو حشيش إلا إن وجد حجمه، ومن هنا يعلم الجواز على الطراحة القطن، فإن وجد الحجم جاز وإلا فلا بحر (قوله والناس عنه غافلون) أي عن اشتراط وجود الحجم في السجود على نحو الكور والطراحة، كما يغفلون عن اشتراط السجود على الجبهة في كور العمامة
[Raddul Muhtār, Ibn ‘Abideen (d.1252ah), 1/501, HM Saeed]

چارپائی پر نماز ہر حالت میں درست ہے اگرچہ وہ بہت سخت نہ ہو، کیونکہ اگر وہ ڈھیلی بھی ہے تو جس وقت گھٹنے چارپائی پر ٹھیریں گے اور زور پرے گا تو سجدہ کی جگہ سخت ہوجاوے گی
[Fatāwa Darululoom Deoband, Mufti ‘Azīzur-Rahman Uthmāni (d.1347ah), 2/114, Dār al-Isha’at]

چارپائی پر نماز پڑھنا خلاف اولی ہے فإن الأفضل أن يصلى على ما يشبه الأرض، یہ اس وقت جب پلنگ خوب کسا ہوا ہو، ورنہ نماز کی صحت میں ہی شبہ رہیںگا
[Imdād al-Ahkām, Shaykh Zafar Ahmed Uthmāni (d.1394ah), 1/563, Maktabah Darululoom Karāchi]